الصفحة الرئيسية |  التواصل معنا | 
2019 ملتقى صلالة

 

برعاية معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي الموقر
وزير الدولة ومحافظ ظفار
ينظم مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون مؤتمره السنوي
تحت شعار "التحكيم في مجالات الإستثمار الأجنبي بدول مجلس التعاون"
21 – 22 أغسطس 2019 بفندق كراون بلازا صلالة
 
تعد فكرة الحماية القانونية والضمان الذي يتحقق عبرها، أحد أبرز الأسباب التي تدفع بالمستثمر الأجنبي أن يقرر أين ستكون وجهة إستثماراته في دول العالم النامية التي تمنح بعض الحوافز والإعفاءات. هذه الفكرة تتمثل في منح المستثمر الأجنبي ضمانات ضد أي مخاطر قد يتعرض لها مشروعة الإستثماري في البلد المضيف، ضمانات يتحقق فيها معنى الحماية من أي خطر لا يتعلق بالتعامل التجاري. فضمان هذه المخاطر يجعل المستثمر بمنأى عنها، ويحقق له الأمان القانوني في حال تحققها، ويجعل المشروع الإستثماري على شاطىء الأمان.

الاتفاقية الاقتصادية بين دول مجلس التعاون تنص على تنمية الاستثمارات المحلية والبينية والخارجية فيما بينها، وتوفير بيئة إستثمارية تتسم بالشفافية والإستقرار، وتوحيد قوانينها وأنظمتها المتعلقة بالاستثمار، ومعاملة الاستثمارات المملوكة لمواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين المعاملة الوطنية. كما أن الدول الأعضاء دأبت على أعمال فكرة الحماية القانونية في ضمان الاستثمار الأجنبي في التشريعات الداخلية وما تحويه قوانين الاستثمار، أو في إتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة الثنائية وفي المعاهدات الدولية، لتعطي ضمانة أكبر للسمتثمر الأجنبي بأن أمواله لن تخضع للتأميم أو المصادرة أو الإستيلاء وله حرية تحويل الاستثمار وعائداته، وحق إيكال مهمة الفصل في أي نزاع ناشىء عن الإستثمار لحلة بواسطة التحكيم الدولي.
:المحاور الرئيسية  
 
المحور الأول  
التحكيم في قوانين إستثمار رأس المال الأجنبي بدول مجلس التعاون.
المحور الثاني  
التحكيم في اتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات بين حكومات دول مجلس التعاون وحكومات بعض الدول.
المحور الثالث  
إنضمام دول مجلس التعاون ما عدا مملكة البحرين إلى اتفاقية تشجيع وحماية وضمان الاستثمارات بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، ودورها في حل منازعات الإستثمار بين المستثمر الخليجي والدولة الخليجية المضيفه للإستثمار.
المحور الرابع  
تسوية المنازعات الناشئة بين الدولة المضيفة للإستثمار والمستثمر الأجنبي التابع لدولة أخرى عضو في معاهدة واشنطن لعام 1965.
المحور الخامس  
تهدف إتفاقية تسوية منازعات الاستثمار في الدول العربية إلى حل أي نزاع ينشأ مباشرة عن أحد الاستثمارات بين الدول العربية الأطراف المضيفة للإستثمار (الأشخاص الطبيعيون والإعتباريون) عن طريق التحكيم، إذ تشكل محكمة بناء على طلب كتابي يقدم من أطراف النزاع إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية يكون تشكيلها خلال 45 يوماً من تاريخ تسجيل الطلب.
البرنامج السياحي : يبدأ من يوم الثلاثاء الموافق 20 أغسطس 2019  
سيتم على هامش المؤتمر تنظيم برنامج سياحي ترفيهي للمشاركين وعوائلهم، حيث تعتبر هذه الفترة موسم خريف صلالة الذي يعد من أجمل المواسم في سلطنة عمان وفي دول مجلس التعاون قاطبة، وسيكون أمام المشاركين ومرافقيهم وعوائلهم فرصة لقضاء وقت ممتع في ربوع صلالة الخضراء الجميلة والخلابة بكل معنى الكلمة.
 
     رسوم الاشتراك:   الافراد    /   الوزارات والشركات     استمارة التسجيل النشرة التعريفية للمؤتمر     
 
 

 

برعاية معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي الموقر
وزير الدولة ومحافظ ظفار
ينظم مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون مؤتمره السنوي
تحت شعار "التحكيم في مجالات الإستثمار الأجنبي بدول مجلس التعاون"
21 – 22 أغسطس 2019 بفندق كراون بلازا صلالة
 
تعد فكرة الحماية القانونية والضمان الذي يتحقق عبرها، أحد أبرز الأسباب التي تدفع بالمستثمر الأجنبي أن يقرر أين ستكون وجهة إستثماراته في دول العالم النامية التي تمنح بعض الحوافز والإعفاءات. هذه الفكرة تتمثل في منح المستثمر الأجنبي ضمانات ضد أي مخاطر قد يتعرض لها مشروعة الإستثماري في البلد المضيف، ضمانات يتحقق فيها معنى الحماية من أي خطر لا يتعلق بالتعامل التجاري. فضمان هذه المخاطر يجعل المستثمر بمنأى عنها، ويحقق له الأمان القانوني في حال تحققها، ويجعل المشروع الإستثماري على شاطىء الأمان.

الاتفاقية الاقتصادية بين دول مجلس التعاون تنص على تنمية الاستثمارات المحلية والبينية والخارجية فيما بينها، وتوفير بيئة إستثمارية تتسم بالشفافية والإستقرار، وتوحيد قوانينها وأنظمتها المتعلقة بالاستثمار، ومعاملة الاستثمارات المملوكة لمواطني دول المجلس الطبيعيين والاعتباريين المعاملة الوطنية. كما أن الدول الأعضاء دأبت على أعمال فكرة الحماية القانونية في ضمان الاستثمار الأجنبي في التشريعات الداخلية وما تحويه قوانين الاستثمار، أو في إتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة الثنائية وفي المعاهدات الدولية، لتعطي ضمانة أكبر للسمتثمر الأجنبي بأن أمواله لن تخضع للتأميم أو المصادرة أو الإستيلاء وله حرية تحويل الاستثمار وعائداته، وحق إيكال مهمة الفصل في أي نزاع ناشىء عن الإستثمار لحلة بواسطة التحكيم الدولي.
:المحاور الرئيسية  
 
المحور الأول  
التحكيم في قوانين إستثمار رأس المال الأجنبي بدول مجلس التعاون.
المحور الثاني  
التحكيم في اتفاقيات تشجيع وحماية الاستثمارات بين حكومات دول مجلس التعاون وحكومات بعض الدول.
المحور الثالث  
إنضمام دول مجلس التعاون ما عدا مملكة البحرين إلى اتفاقية تشجيع وحماية وضمان الاستثمارات بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، ودورها في حل منازعات الإستثمار بين المستثمر الخليجي والدولة الخليجية المضيفه للإستثمار.
المحور الرابع  
تسوية المنازعات الناشئة بين الدولة المضيفة للإستثمار والمستثمر الأجنبي التابع لدولة أخرى عضو في معاهدة واشنطن لعام 1965.
المحور الخامس  
تهدف إتفاقية تسوية منازعات الاستثمار في الدول العربية إلى حل أي نزاع ينشأ مباشرة عن أحد الاستثمارات بين الدول العربية الأطراف المضيفة للإستثمار (الأشخاص الطبيعيون والإعتباريون) عن طريق التحكيم، إذ تشكل محكمة بناء على طلب كتابي يقدم من أطراف النزاع إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية يكون تشكيلها خلال 45 يوماً من تاريخ تسجيل الطلب.
البرنامج السياحي : يبدأ من يوم الثلاثاء الموافق 20 أغسطس 2019  
سيتم على هامش المؤتمر تنظيم برنامج سياحي ترفيهي للمشاركين وعوائلهم، حيث تعتبر هذه الفترة موسم خريف صلالة الذي يعد من أجمل المواسم في سلطنة عمان وفي دول مجلس التعاون قاطبة، وسيكون أمام المشاركين ومرافقيهم وعوائلهم فرصة لقضاء وقت ممتع في ربوع صلالة الخضراء الجميلة والخلابة بكل معنى الكلمة.
 
     رسوم الاشتراك:   الافراد    /   الوزارات والشركات     استمارة التسجيل النشرة التعريفية للمؤتمر